ساعات من واقعي

صباح الخير..
بدأت اليوم بداية عادية ، استيقظت في السابعة صباحا وظليت كثيرا في فراشي حتى اتمت الساعة الثامنة ، نهضت من سريري  وتناولت فطوري وشربت الشاي وانا اتأمل السماء  والطقس والشمس المشرقة ، واستعددت للذهاب الى جامعتي ..
وبعد ان انهيت استعداداتي وأهممت بالخروج من المنزل ..
وجدت الطقس تغير فجأة والشمس المشرقة غابت  
واذ بي اسمع السماء تمطر مطرا غزيرا وصوت الرعد الرهيب يملآ الدنيا !! ظلت السماء تمطر لاكتر من ربع ساعة مطرا غزيرا وانا في دهشة مما يحدث ، لقد كانت منذ وقت قصير الشمس مشرقة والجو عاديا ..هذه صورة للمطر لكنه لن يكون واضح :)

عندما رايت هذه الظروف قررت اني لن انزل من منزلي وساظل لاذاكر دروسي في المنزل ، كم هي غريبة حال الدنيا ، وها انا اكتب ذكريات اول اربع ساعات في اليوم :) .. 

تعليقات