العالم السحري للمذاكرة



عزيزتي الأيام ، تمرين بسرعة وتشابه كبير ، أحتاج إلى تنوع الأحداث ، لاأدري كيف يكون ذلك ، لكن اليوم أشبه بالأمس ..

علمت نفسي كيف أجعلك تتنوعي ، في كل يوم أستيقظ في التاسعة صباحا ، ونظرا لظروفي الحالية أستيقظ وأحتسي كوبا من الشاي ، وأتجه مباشرة إلى غرفة مذاكرتي لألقي التحية على كتبي ومذكراتي :D .. 
هذه إحدى مغامراتي الصباحية ، حيث أتجه الى عالم مليئ  بالأرقام والألغاز في مادة الرياضيات .. أحاول حل لغز المسألة حتى أتجه للخطوة التي تليها ، وأستمر هكذا الى أن تنتهي المسألة .. مجرد لعبة !!
أنتهي من الألغاز والأرقام وأتجه الى مكان أخر في مغامرتي ، حيث أجد مادة الجيوفيزياء التي تتطلب مني حفظ أشياء كثيرة وفهم أشياء أخرى ، وفي هذا المكان من المغامرة عليّ التركيز بشدة ولا أتحرك من مكاني حتى أتم حفظ وفهم المذكرات ، عجبا !! إنها الجيوفيزياء ! 
بعد الإنتهاء من إتمام المهمات في مغامرتي ، أعود الى عالمنا الواقع ، أجد كثيرا قد تغير حولي .. فقد كنت في بداية مغامرتي في التاسعة أو العاشرة صباحا ، وها أنا في الساعة الخامسة عصرا !! . 
أأخذ قسط من الراحة وأتوقف عن التفكير في أي شئ وعن أي شئ وأستمتع بمسلسل أو أغنية هادئة لمدة ساعتين ، ثم أعود مجددا إلى مغامرتي السابقة .. ولكن بإختلاف هذه المرة .. فالفصل الجديد في المغامرة الأن يتتطلب مني أن أقول كل ماحفظته وفهمته سابقا دون النظر في الكتاب مرة أخرى :( .. كثيرا ما أنسى ما ذاكرته وحفظته :) وهنا يعاقبني عالم المغامرة بأن أعود الى كتبي ومذكراتي والبدء من نقطة الصفر .. ياللأسف .
هكذا هي الدراسة ، مجرد عالم من المغامرات ، إما أن تنفذ ما يتتطلبه منك هذه العالم وتتحرر :D ، أو أنك ستظل في هذا العالم حبيس الكتب والمذكرات إلى أن تفقد عقلك أو تنسحب منه وتظل تائها وسط عالم الواقع تتنقل بين طياته ..
علمت نفسي أخيرا أن الدنيا مجرد لعبة ، أتنقل بين مراحلها حتى أنتقل لمرحلة أخرى أفضل ..
 ليت الجميع يدرك ذلك . :D

تعليقات